شبكة عباقرة زمور
اهلا وسهلا بكم جميعاااا
نحن سعداء بزيارتكم لشبكتنا
شبكة عباقرة زمور
للتسجيل من هنااا
http://zamour.ba7r.org/
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

Like/Tweet/+1
zamour.ba7r.org-Google pagerank and Worth
المواضيع الأخيرة
»  نظرا لكثرت النتساؤلات ...كيفية تشغيل باقةupcعلى اجهزة المورسات وكل الاجهزة الداعمة لخاصيةsssp
الخميس 01 أغسطس 2013, 16:08 من طرف med niya

» شفرة الدوري الاسباني
الخميس 09 مايو 2013, 12:41 من طرف med niya

» تحديث معدل _ NU JSC-TNT - SKYLINK -Austriasat
الأربعاء 06 مارس 2013, 15:44 من طرف med niya

» برنامج آيــات
السبت 02 مارس 2013, 14:42 من طرف med niya

» اجمل و أروع الردود و
الجمعة 01 مارس 2013, 16:21 من طرف med niya

»  تأكد من أنتضام النت
الأربعاء 27 فبراير 2013, 12:43 من طرف med niya

» موقع جميل لتتبع القنوات الفضائية مجانا
الأربعاء 27 فبراير 2013, 10:49 من طرف ابو وصال

» شفرة Premier League TV HD الانجليزية
الأربعاء 27 فبراير 2013, 10:46 من طرف ابو وصال

» اغرب حدود فاصله بين دول العالم
الأربعاء 27 فبراير 2013, 10:36 من طرف ابو وصال

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


تفسير اية كريمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اهداء تفسير اية كريمة

مُساهمة من طرف med niya في الجمعة 17 فبراير 2012, 12:58

تفسير قوله تعالى:
(إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ)


"هذه الآية عظيمة ، تدل على : أن العلماء ، وهم العلماء بالله وبدينه وبكتابه العظيم وسنة رسوله الكريم ، هؤلاء هم أكمل الناس خشية لله ، وأكملهم تقوى لله وطاعة له سبحانه ، وعلى رأسهم : الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام .

فمعنى : (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ)

أي الخشية الكاملة من عباده : العلماء ، وهم الذين عرفوا ربهم بأسمائه وصفاته وعظيم حقه سبحانه وتعالى ، وتبصروا في شريعته ،

وآمنوا بما عنده من النعيم لمن اتقاه ، وما عنده من العذاب لمن عصاه وخالف أمره ،

فهم لكمال علمهم بالله ، وكمال معرفتهم بالحق كانوا أشد الناس خشية لله ، وأكثر الناس خوفا من الله وتعظيما له سبحانه وتعالى ، وليس معنى الآية :
أنه لا يخشى الله إلا العلماء ، فإن كل مسلم ومسلمة وكل مؤمن ومؤمنة يخشى الله عز وجل ويخافه سبحانه ، لكن الخوف متفاوت ،
ليسوا على حد سواء ،
فكلما كان المؤمن أعلم بالله وأفقه في دينه كان خوفه من الله أكثر وخشيته أكمل ، وهكذا المؤمنة كلما كانت أعلم بالله وأعلم بصفاته وعظيم حقه كان خوفها من الله أعظم ،
وكانت خشيتها لله أكمل من غيرها ،

وكلما قَلَّ العلم وقَلَّت البصيرة قَلَّ الخوف من الله وقَلَّت الخشية له سبحانه ،
فالناس متفاوتون في هذا حتى العلماء متفاوتون ، فكلما كان العالم أعلم بالله ،

وكلما كان العالم أقوم بحقه وبدينه وأعلم بأسمائه وصفاته كانت خشيته لله أكمل ممن دونه في هذه الصفات ، وكلما نقص العلم نقصت الخشية لله ،

ولكن جميع المؤمنين والمؤمنات كلهم يخشون الله سبحانه وتعالى على حسب علمهم ودرجاتهم في الإيمان ؛ ولهذا يقول جل وعلا :
(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ * جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ)
البينة/7، 8 ،
وقال تعالى :
(إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ)
الملك/12 ،
وقال تعالى :
(وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ)
الرحمن/46 ،
فهم مأجورون على خشيتهم لله ، وإن كانوا غير علماء وكانوا من العامة ،
لكن كمال الخشية يكون للعلماء ؛ لكمال بصيرتهم وكمال علمهم بالله ، فتكون خشيتهم لله أعظم ؛ وبهذا يتضح معنى الآية ويزول ما يتوهم بعض الناس من الإشكال في معناها، والله ولي التوفيق"
انتهى .
avatar
med niya
مؤسس زمور
مؤسس زمور

عدد المساهمات : 749
ذكر
تاريخ التسجيل : 17/01/2012

معلومات العضو
الاوسمة:
1/1  (1/1)

http://zamour.ba7r.org/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى